بدلاً من تأمين الأبواب الثقيلة، يمكنكم اقتحام عالمنا المفتوح: فشركة تليو تعالج حاجاتكم فردياً.

تختلف كل مؤسسة عن غيرها.

بنائياً ومنطقياً ولوجستياً. وهذا ما تعلمناه بعد تركيب ما يزيد عن 300 جهاز. ولذا فإن كل جهاز من تليو يمثل قطعة فردية، حيث يتم تخطيطه بالتعاون مع فريق الشركة، وضبطه على كل حالة بأدق التفاصيل.
عندما يقول الشخص بأنه قد فعل الأمر مائة مرة، فالمتوقع أن جميع الأشياء الأخرى تكون كما يراها هو. ولكن بالنسبة لتليو فالأمر مختلف تماماً: فبالرغم من جميع الخبرات فإننا نتعامل مع كل مشروع منذ البداية كما لو كان أمراً جديداً. ولذا فإننا نقوم بالتفقد عند القيام بكل مشروع، مع إجراء تحليلات ولقاءات عديدة. نظراً لأنه لا توجد لدى تليو أسس جاهزة. ولكن ينبني كل شيء تقريباً مستقلاً بنفسه وفقاً للتركيب.

تسهيل العمل بدلاً من تخفيف الحبس.

كل منتج من تليو يتم تطويره في المقام الأول لتسهيل العمل على موظفي السجن. ويعد البرنامج المركزي ADMINio أفضل مثالٍ على ذلك. فهو يستخدم أيضاً في السجون الكبيرة ذات الأقسام الكثيرة فيتحكم فيها بنقرات قليلة بالفأرة. والأجهزة الطرفية قليلة الصيانة، وغير مناسبة للاختفاء منطقياً ومقاومة للكسر نوعاً ما. وهذا يوفر مراقبة مكان الحبس. وأخيراً فنحن مقتنعون بالمساهمة بواسطة وسائل الاتصال المناسبة في السلام المؤسسي وإعادة التأهيل الاجتماعي.

معلومات مختصرة
الاختصاص في سطور
  • امتلكت تليو على مدار 10 سنين رصيداً كبيراً من الخبرة الخاصة التي يستفيد منها جميع الموظفين والمتعاقدين الجدد.
  • الأهداف الجوهرية هي تسهيل العمل على موظفي السجون وتقليل التكاليف بوجه عام وتوفير أقصى درجات المراقبة لاتصالات النزلاء
  • يتم تطوير جميع المنتجات باستمرار.